كلمة العدد

بهذا العدد الثاني عشر، تكون مجلة إزميل قد أكملت العام منذ صدور أول أعدادها، تلك الفكرة التي تخلقت صغيرة، كبادرة ضد الركود ورغبة في انجاز فعل خلاق، ثقافي وتوعوي، ليكون براح يحتوي بداخله الطلاب والطالبات بكل تنوعهم واختلافهم. وفي البدء كان هدف فريق العمل اتاحة منصة يتم من خلالها تشجيع المواهب الموجودة على المشاركة بإنتاجهم في مختلف المجالات، ومن ثم؛ ومن خلال الاستمرارية يتم ثقل هذه المواهب وتطويرها بفتح باب النقاش والتفاكر في مختلف ضروب المعرفة. وقد كان، فتفتقت المجلة في فروع أخرى كنادي القراءة؛ والذي بدأ نشاطه قبل أسبوعين بصورة ممتازة، ثم تبعه منتدى إزميل الثقافي في نسخته الأولى، في نهاية الأسبوع الماضي، كما أن هنالك الكثير من العمل يجري حالياً لتطوير الفكرة.
ونود شكر كل الذين ساهموا في انبثاق هذه الفكرة من العدم إلى حيز الوجود، كما أننا يسعدنا تقبل نقدكم وآرائكم بشأن المجلة.

فريق العمل.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s